وطنية

اختتام الدورة الوطنية السابعة والثلاثين لمعهد الدفاع الوطني

????????????????????????????????????
31views

إختتم وزير الدفاع الوطني عماد الحزقي صباح اليوم الثلاثاء 21 جويلية 2020 بمعهد الدفاع الوطني ببرطال حيدر، أشغال الدورة الوطنية السابعة والثلاثين للمعهد والتي تمحورت حول السيادة الرقميّة للبلاد التونسية وانعكاساتها على الأمن القومي.

وأبرز وزير الدفاع الوطني بالمناسبة أن تقرير الدورة يمثّل وثيقة علميّة ومرجعيّة لمقاربة شاملة حول مشروع إستراتيجيّة السيادة الرقميّة الّذي يُؤسّس لسياسة رقميّة داعمة للأمن القومي وتلائم بين الإستفادة من الفضاء الرقمي والتوقّي من المخاطر والتهديدات السيبرنيّة، مشيرا إلى أنّ هذا المشروع تضمّن كلّ مرتكزات الإستراتيجيّة من أطر وأولويّات وموارد ماليّة وبشريّة وبنية تحتيّة وتكنولوجيّة وإطار قانوني ومؤسّساتي وذلك في إطار رؤية شاملة واضحة المعالم.

وبين أنّ معهد الدفاع الوطني يمثّل أعلى مراحل الدراسات الإستراتيجيّة وعلوم الإستشراف للتجاذبات والصراعات الدوليّة والإقليميّة، لذلك فهو مدعوّ إلى مزيد المساهمة في تنمية الفكر الاستراتيجي وخاصّة في مجال الأمن السيبرني الذي أضحى يحتل موقع الطليعة في مواجهة التهديدات المباشرة التي قد تمس بسلامة أمن الدولة ومؤسساتها الحيوية.
في هذا السياق دعا وزير الدفاع الوطني المؤسّسات التكوينيّة بمختلف مستوياتها إلى إيلاء الأمن السيبرني مكانة هامّة في برامجها التكوينيّة إنطلاقا من المستوى التكتيكي إلى المستوى الإستراتيجي مرورا بالمستوى العمليّاتي.
وتضمّن برنامج هذه الدورة التي شارك فيها ضبّاط سامون وإطارات سامية من مختلف القطاعات، زيارات ميدانية إلى المنشآت المدنية والعسكريّة ومحاضرات أمّنتها قيادات عسكريّة وأكاديميّون وخبراء في مجالات الرقمنة والسلامة المعلوماتيّة والأمن السيبرني والبيئة الرقميّة.
وتولّى في خاتمة حفل التخرّج تسليم الشهائد للدّارسين .