وطنية

الاتفاق في لقاء رئيس الجمهورية برئيس الحكومة على أن الإجراءات المتعلقة باستئناف الدروس في كل المؤسسات التعليمية تبقى رهينة تطور الأوضاع الصحية

14views

مثلت مسألة استئناف الدروس بالمؤسسات التعليمية، والعناية بضعاف الحال، أبرز محاور لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الاثنين بقصر قرطاج، برئيس الحكومة إلياس الفخفاخ.

وأفاد بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية انه تم خلال هذا اللقاء، بحث مسألة استئناف الدروس في كل المؤسسات التعليمية، والاتفاق على أن الإجراءات التي سيتم اتخاذها تبقى رهينة تطور الأوضاع الصحية.

ومن جهة أخرى أوصى رئيس الدولة بالحرص على سرعة ونجاعة الإحاطة بالتونسيين وخاصة منهم ضعاف الحال.

كما خصص هذا اللقاء للتشاور حول الوضع العام في البلاد في ظل الأوضاع الحالية، وتم النظر في الإجراءات التي وقع اتخاذها في كافة القطاعات والإجراءات التي يمكن اتخاذها مستقبلا حسب تطورات الأوضاع الصحية، مع التأكيد على ضرورة انسجام كل المؤسسات بخصوص ما يقع اتخاذه من تدابير، وفق ذات البلاغ.