وطنية

هواوي تدعم وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في مجال تكنولوجيات الاتصال والمعلومات

17views

التقت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن السيدة أسماء السحيري العبيدي يوم الأربعاء 19 مارس 2020 بالسيد فيليب وانغ نائب الرئيس التنفيذي لشركة هواوي لمنطقة شمال إفريقيا.

وقد بحث المسؤولان خلال هذا اللقاء أهمية دمج تكنولوجيات المعلومات والاتصال في تدريب وتنمية المواهب التونسية بشكل عام، والنساء بشكل خاص نظرا للدور الهام الذي تقوم به المرأة التونسية في النمو الاجتماعي والاقتصادي للبلاد منذ استقلالها عام 1956.

وقالت السيدة أسماء السحيري العبيدي: “إن التطور السريع للتكنولوجيات يتطلب وضع برامج تكوينية لفائدة جميع الفئات، وخاصة منها الموجهة للنساء الريفيات”. مضيفة أن “خريجات المدارس التونسية المتخصصات في تكنولوجيات المعلومات والاتصال يمثلن قيمة ثابتة لتونس وأن برامج التدريب والتكوين سيمكننها من التمكن من هذه التقنيات مما سيعزز فرصهن في سوق الشغل”. وأكدت الوزيرة على أهمية إدماج تكنولوجيات الاتصال الحديثة في التنمية المستدامة وفي تحسين البرامج للنساء والأطفال.

من جانبه أشاد السيد فيليب وانغ “بالمشاركة النشطة للمواهب التونسية الشابة في البرامج الرائدة التي أطلقتها هواوي وأهمها بالخصوص: برنامج بذور المستقبل وأكاديمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. مؤكدا على أن “75٪ من المشاركات في هذه البرامج التدريبية هن فتيات تونسيات”.

وأضاف قائلا بأن هواوي ملتزمة بالمشاركة في الأهداف الـ17 التي حددتها الأمم المتحدة لتحقيق التنمية وخلق بيئة مستدامة في بعدها الشامل بالتعاون مع الشركاء المعنيين من أجل مساهمة فاعلة في تنفيذ استراتيجياتهم.

وفي السياق ذاته، أشار السيد فيليب وانغ إلى أن هواوي “ترغب في دعم وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في تونس من خلال تحديث تجهيزاتها ودمج تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في استراتيجيتها التدريبية للنساء من خلال تقديم الدعم التقني ومن خلال تشجيع الأطفال أيضا على استعمال تقنيات المعلومات والاتصالات”. كما أضاف “تعتمد هواوي، الرائدة عالميا في التكنولوجيات الحديثة، على التفاني والاحتراف الذي يتمتع به كادرها النسائي حيث يشغلن مناصب رئيسية داخل الشركة، ويطمحن إلى عالم أفضل وأكثر تواصلا.”